الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة الدراسات العليا

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : رسالة جامعية 
عنوان الوثيقة :
فعالية برنامج تدخلي لتحسين ثقافة السلامة في محطة الشعيبة للكهرباء والمياه
EFFECTIVENESS OF AN INTERVENTION PROGRAM TO IMPROVE SAFETY CULTURE AT SHUAIBAH WATER AND POWER PLANT
 
الموضوع : كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة 
لغة الوثيقة : العربية 
المستخلص : تعتبر محطات الطاقة والمياه واحدة من الصناعات الأساسية لسكان واقتصاد المملكة العربية السعودية. إن الحفاظ على سلامتها لن يخدم الموظفين وحماية الأصول ونمو الأعمال فحسب، بل سيخدم أيضًا العرض والطلب على الطاقة والمياه للمواطنين. تشير الإحصاءات الحديثة إلى وجود عدد كبير من الحوادث المهنية التي لحقت بالصناعات ككل بالإضافة إلى قطاع الطاقة والمياه. تُظهر البيانات والمعلومات المتوفرة الناتجة عن تحليل الأسباب الجذرية فضلاً عن الدراسات الحديثة أن هناك ضعف في ثقافة السلامة مما جعلها أحد العوامل التي أدت إلى هذه الحوادث وفي بعض الحالات حوادث كارثية. نشر مكتب التأمينات الاجتماعية تقرير عام 2018 الذي يشير إلى 36،855 إصابة عمل تم الإبلاغ عنها و409 حالة فقط لقطاع الطاقة والمياه. تبلغ تكلفة التعويضات المقدرة الناتجة عن الإصابات المبلغ عنها مليار ريال سعودي. وبالتالي، فإن الهدف العام هو إجراء دراسة ميدانية لتحديد الأسباب الجذرية وراء ضعف ثقافة السلامة ثم تطوير برنامج تدخلي فعال متعدد الجوانب لتحسين ثقافة السلامة في محطة توليد الكهرباء والمياه. تقدم الرسالة تفاصيل المشروع البحثي الذي يتناول الأهداف العامة والمحددة. تم تبني طرق مختلطة من خلال الجمع بين كل من النهج الكمي (مسح مناخ السلامة الذي يحتوي على 8 عوامل) والطريقة النوعية (ورش العمل، المقابلات وجهاً لوجه، جمع البيانات، تفتيش الموقع والزيارات). الأداة التي تم استخدامها هي أداة لمناخ السلامة تم تصميمها وتطويرها بواسطة مختبر الصحة والسلامة في المملكة المتحدة. إلى جانب تلك الأداة (الاستبيان)، قمنا بزيارات ميدانية وورش عمل ومقابلات وجهاً لوجه وبيانات تم جمعها جنبًا إلى جنب مع الأدلة التي زودت الباحث بما يكفي من المعلومات التي وفرت لنا أساس هذا البحث. من خلال المسح الأدبي تم تحديد عدة نماذج لثقافة السلامة والتي يتم استخدامها لتطوير برامج التدخل الفعالة. كان أفضل نموذج يلائم البحث الحالي هو نموذج جيلر 1994 (نموذج ثقافة السلامة الكاملة) الذي يتكون من 3 عوامل رئيسية هي الشخص والممارسة والبيئة. تم تعديل النموذج وتطويره عن طريق إضافة عوامل القيادة والاستدامة. تم تطوير برنامج التدخل متعدد الأوجه بمشاركة الموظفين وتم تطويره وفقًا لعوامل نموذج ثقافة السلامة الخمسة (الأشخاص والممارسات والبيئة والقيادة والاستدامة). يمنح هذا النهج كل برنامج داخل البرامج متعددة الأوجه القدرة على أن يكون أكثر ديناميكية والتأثير على بعضها البعض لزيادة فعالية التنفيذ والتحسين. أظهرت النتائج تحسناً في جميع العوامل الثمانية للأداة المناخية للسلامة بعد أن كانت في البداية قبل برنامج التدخل فقط 3 عوامل التي تجاوزت درجة متوسط مؤشر مختبر الصحة والسلامة ولكن بعد برنامج التدخل، تجاوزت جميع العوامل الثمانية متوسط درجة العلامة لمختبر الصحة والسلامة البريطاني باستثناء (الصحة والسلامة "السلوكيات الموجهة) فقط تم تحقيق نتيجة وصلت إلى متوسط درجة العلامة لمختبر الصحة والسلامة البريطاني لكنها لم تتجاوزها على الرغم من أنه النتيجة بعد تطبيق برنامج التدخل تشير إلى تحسن كبير مقارنة بنتيجة ما قبل البرنامج. يجب أن تقدم النتائج الإجمالية للبحث نظرة ثاقبة لفهم أفضل لقضايا ثقافة السلامة في محطات الطاقة والمياه. على الرغم من أن برنامج التدخل كان ناجحًا في تحسين نتائج مناخ السلامة، إلا أن البحث يوصي بأن يتم في المستقبل أيضًا تضمين عملية التقييم برنامج التدخل لزيادة فعالية وجودة النتائج وكذلك لتحديد تأثير أنشطة التدخل المختلفة. 
المشرف : د. منصور بالخيور 
نوع الرسالة : رسالة دكتوراه 
سنة النشر : 1441 هـ
2020 م
 
تاريخ الاضافة على الموقع : Tuesday, February 11, 2020 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
بدر عيضه المالكيal-Maliki, Badr Aidaباحثدكتوراه 

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 45871.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث