الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة الدراسات العليا

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : رسالة جامعية 
عنوان الوثيقة :
فاعلية بذور حب الرشاد كعامل حماية ضد الإيذاء المستحث برباعي كلوريد الكربون للبنكرياس في الأرانب النيوزلندية
EFFICACY OF LEPIDIUM SATIVUM L. SEEDS AS A PROTECTIVE AGENT AGAINST CARBON TETRACHLORIDE INDUCED PANCREATIC INJURY IN NEW ZEALAND RABBITS
 
الموضوع : كلية العلوم 
لغة الوثيقة : العربية 
المستخلص : صممت هذه الدراسة لتقييم فاعلية بذور نبتة حب الرشاد ضد الإيذاء المستحث برابع كلوريد الكربون للبنكرياس في الأرانب النيوزلاندية. قسمت الأرانب (خمس وأربعين ارنباً ). إلى مجموعتين رئيستين، المجموعه الضابطه السالبه (15 أرنب) التي لم تتعرض للحقن برابع كلوريد الكربون أما المجموعة الثانية إشتملت على 30 أرنب تعرضوا جميعهم إلى الحقن برابع كلوريد الكربون. المجموعه الضابطه السالبه قسمت الى ثلاث مجموعات فرعية: مجموعة الضابطة الأولى (5 ارانب)، تلقت العلف فقط كغذاء، المجموعة الضابطة الثانية (5 ارانب)، تلقت مستخلص حب الرشاد بتركيز 200 مغ / كغ في المحتوى الغذائي يومياً. المجموعة الضابطة الثالثة (5 ارانب)، تلقت مستخلص حب الرشاد بتركيز 400 مغ / كغ في المحتوى الغذائي يومياً. أما المجموعة الثانية (30 أرنب) التي تم حقنها برابع كلوريد الكربون بتركيز0.5 مل / كجم من وزن الأرنب قد قسمت الى ثلاث مجموعات فرعية: المجموعة الأولى إشتملت على 10 ارانب، خمس ارانب منها ذبحت بعد خمس اسابيع من الحقن والخمس الأخرى ذبحت بعد 10 اسابيع من الحقن. المجموعة الثانية إشتملت على 10 ارانب أيضا، تلقت حب الرشاد بتركيز 6 جرام في المحتوى الغذائي يومياً. خمس ارانب من هذه المجموعة ذبحت بعد خمس اسابيع من الحقن والخمس الأخرى ذبحت بعد 10 اسابيع من الذبح. المجموعة الثالثة إشتملت على 10 ارانب، تلقت حب الرشاد بتركيز 12 جرام في المحتوى الغذائي يومياً. خمس ارانب من هذه المجموعة ذبحت بعد خمس اسابيع من الحقن والخمس الأخرى ذبحت بعد 10 اسابيع من حقن رابع كلوريد الكربون . مدة الدراسه إستغرقت 10 أسابيع تم خلالها أخذ عينات الدم من كل الأرانب فى نهاية الاسبوع الخامس والعاشر لتعيين مستويات بلازما الدم لكل من الجلوكاجون و الأنسولين و السوماتوستاتين و الأميليز و الليبيز و كذلك مستوى السكر بالدم. تم ذبح الأرانب من كل مجموعه فى نهاية الأسبوع الخامس والعاشر و فصل البنكرياس لكل أرنب ثم قسم كل بنكرياس إلى ثلاثة أجزاء، الجزء الأول أستخدم لإجراء فحوص الأنسجه و الجزء الثانى تم إستخدامه لفصل الحمض النووى و الجزء الثالث أستخدم للحصول على مستخلص نسيج البنكرياس لتقدير الإنزيمات المضاده للأكسده. كشفت نتائج الدراسة الحالية عن تحسن كبير في مستويات البلازما من الجلوكاجون ، الأنسولين ، السوماتوستاتين ، الأميليز والليباز البنكرياسي وكذلك الجلوكوز في بلازما الدم في المجموعتين اللتين 200 مغ و 400 مغ / كغ من حب الرشاد من حب الرشاد في المحتوى الغذائي B2) و (B3 لمدة 5 و 10 أسابيع من بداية التجربة مقارنة بالأرانب المعالجة فقط برابع كلوريد الكربون. تم تحسن نظام مضادات الأكسدة في أنسجة البنكرياس بشكل ملحوظ في المجموعات التي تلقت حب الرشاد مقارنة مع المجموعة المعالجة فقط برابع كلوريد الكربون. و قد تم تلافس معظم الأضرار التي لحقت بالحمض النووي نتيجة المعالجة برابع كلوريد الكربون بعد تغذية الأرانب بـ 200 مغ و 400 مغ / كغ من حب الرشاد. أظهرت النتائج الفحص النسيجي للبنكرياس تحسنا ملحوظا في الهندسة الخلوية للبنكرياس مع زيادة في حجم وعدد من جزر لانجرهانز بعد العلاج بحب الرشاد. في الختام ، في المحصلة أثبتت الدراسة أن حب الرشاد له القدرة على حماية أنسجة البنكرياس من التلف نتيجة تعرضها للتأثير السمي لرابع كلوريد الكربون و من ثم إعادة مستويات هرمونات و إنزيمات البنكرياس و كذلك مستوى السكر في الدم نحو القيم الطبيعية مع تحسن نظام مضادات الأكسدة في أنسجة البنكرياس. 
المشرف : د. محمد كامل محمود أبوجليل 
نوع الرسالة : رسالة ماجستير 
سنة النشر : 1441 هـ
2019 م
 
المشرف المشارك : د. مازن عبد العزيز زمزمي 
تاريخ الاضافة على الموقع : Wednesday, December 4, 2019 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
خالد عبدالعزيز زاكيZaki, Khaled Abdulazizباحثماجستير 

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 45644.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث