الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة الدراسات العليا

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : رسالة جامعية 
عنوان الوثيقة :
وظائف الرئة في الاطفال بعمر (10-11) سنة وعلاقتها بملوثات الهواء بمدينة ينبع الصناعية
Pulmonary Functions among Children (10-11) years of Age as Related to Air Pollutants in Yanbu Industrial City
 
الموضوع : كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة 
لغة الوثيقة : العربية 
المستخلص : اهتمت المملكة بالتنمية الصناعية حيث أنشأت مدينتين صناعيتين في الجبيل وينبع على أعلى مستوى من التقنية المتقدمة للصناعات الهيدروكربونية ومشتقاته، لكن التقدم الصناعي لا بد له من ضريبة ألا وهي تأثير تلك الصناعات بأنواعها المختلفة على تلوث الهواء والذي ينعكس سلباً على الصحة العامة، ويعد التلوث داخل المباني بسبب سوء تصميم المباني أو ضعف التهوية أو وجود الملوثات الهوائية من خارج المبنى وخصوصاً إذا كان المسكن يقع في بيئة صناعية من أهم النتائج السلبية للتلوث الصناعي، حيث تتسرب هذه الملوثات إلى داخل المباني عبر الفتحات والنوافذ والمناور. ولذا هدفت هذه الدراسة إلى تقييم العلاقة بين وظائف الرئة والتعرض لملوثات الهواء في مدينة ينبع الصناعية على المدى البعيد في الأطفال بعمر (10-11) سنة، وذلك من خلال جمع بيانات لتركيز بعض ملوثات الهواء مثل (CO ,SO2 ,NO2, O3, H2S,THC,PM10) للأعوام ( عام 2003 م ، عام 2004م، عام 2005 م ) وتم الحصول عليها من إدارة حماية البيئة بمدينة ينبع الصناعية، وكذلك تم الفحص لاختبارات وظائف الرئة للأطفال باستخدام جهاز (Spirometer)، لفترتين خلال شهر مايو وشهر ديسمبر لعام 2006م . وتضمنت الدراسة عمل مسح للصحة العامة للأطفال من خلال الاستبيان الصحي الذي يحتوي على معلومات عامة كالعمر والطول ومكان الإقامة السابق والتاريخ الطبي للأسرة والصحة العامة للأطفال المقيمين في المدينة ، وكذلك تم عمل مسح للسجلات الطبية بالمركز الطبي بالمدينة للأطفال المقيمين في المدينة وخارجها، وقد أشارت النتائج إلى عدم وجود تجاوزات لمعدلات تركيز الملوثات سواءً شهرياً أو سنوياً للحدود المسموح بها من قبل معايير جودة الهواء بمدينة ينبع الصناعية خلال الفترة التي شملتها الدراسة، كما أشارت النتائج إلى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين نتائج اختبارات وظائف الرئة ووقت الفحص (صيفاً وشتاءً) حيث كانت نسبة 19.5٪ من نتيجة الفحص تقييدي صيفاً بينما بلغت النسبة 27٪ من نتيجة الفحص تقييدي خلال وقت الفحص شتاءً، كما أشارت نتائج البحث إلى عدم وجود فرق معنوي بين متوسط مدة الإقامة في مدينة ينبع الصناعية مع اختبارات وظائف الرئة لدى أطفال العينة. وأشارت نتائج بيانات الهواء أن متوسط التركيز في الساعة لأول أكسيد الكربون والهيدروكربونات وأول أكسيد النيتروجين وثاني أكسيد النيتروجين أقل من المعايير المحددة للمدينة، كما أشارت النتائج أن التركيز الأعلى للأوزون في الساعة وكبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد النيتروجين إلى حدوث تجاوز للمعايير الخاصة بمدينة ينبع الصناعية مرة واحدة خلال عام 2003م ومرتين خلال عام 2004م ومرة واحدة خلال عام 2005م، وأوضحت الدراسة أنه من خلال مقارنة التركيز الأعلى في اليوم ومتوسط التركيز السنوي للجسيمات القابلة للاستنشاق بالمعايير الخاصة بمدينة ينبع الصناعية أن هناك تجاوزات للحدود المسموح بها خلال فترة الدراسة . وأشارت بيانات الإحصائيات المناخية خلال عام 2006م إلى أن معدل التفاوت بين درجات الحرارة كان بين 45.9 و12.5 درجة مئوية أما معدل الرطوبة فتراوح بين 100.0 - 0.5 % وأما معدل سرعة الرياح فإنها لم تزد عن 16.8 م/ثانية. وأتضح من تحليل نتائج السجلات الطبية للأطفال المقيمين بمدينة ينبع الصناعية إنه لا يوجد أي علاقة مباشرة بين عدد مراجعين العيادات وبين تركيز ملوثات الهواء، حيث وجد أن العيادة التنفسية كانت هي الأقل في عدد المراجعين خلال أعوام 2000م وحتى عام 2005م ، خلال شهر مايو وشهر ديسمبر 2005 م ، سواءً من المقيمين داخل مدينة ينبع الصناعية أوخارجها. 
المشرف : د.عوض سلمان مسلم الردادي 
نوع الرسالة : رسالة ماجستير 
سنة النشر : 1430 هـ
2009 م
 
المشرف المشارك : أ.د. ممدوح حنفي 
تاريخ الاضافة على الموقع : Monday, January 11, 2010 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
محمد عبدالله الشهريAL-SHEHRI, MOHAMMED ABDULLAHباحثماجستير 

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 24797.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث