الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : مقال في مجلة دورية 
عنوان الوثيقة :
خصائص حمأة مجارى محطات معالجة الصرف الصحي بالإسكندرية
Characterization of sewage sludge of wastewater
 
لغة الوثيقة : الانجليزية 
المستخلص : خصائص حمأة مجارى محطات معالجة الصرف الصحي بالإسكندرية ألفت دسوقي السباعي* أحمد حسن حسين* محمد حسن محمد رمضان* ماجدة محمد عبد العاطى* هلالي عبد الهادي هلالي** * قسم صحة البيئة، المعهد العالي للصحة العامة، جامعة الأسكندرية ** موقع 9 ن - الهيئة العامة للصرف الصحي بالأسكندرية الناشر : المجلة العلمية للمعهد العالي للصحة العامة 2003، مجلد (33) عدد (3) صفحات (529-542) المستخلص: أدى إنشاء محطتان لمعالجة مياه الصرف في الإسكندرية بطريقة ابتدائية إلي إنتاج كميات كبيرة من الحمأة (46000 طن مواد صلبة جافة/يوم). ومن المتوقع أن تزداد هذه الكمية إلي 112000 طن مواد صلبة جافة/يوم بحلول عام 2010. ونظام الصرف بالاسكندرية نظام مختلط يستقبل كل من الصرف المنزلي والصناعي. ودخول الصرف الصناعي داخل شبكة الصرف سوف يزيد الملوثات الصناعية بدرجة كبيرة. ويجب عند تقييم بدائل استخدام والتخلص من الحمأة تقدير كل من كميات الحمأة وخصائصها. ويهدف البحث إلى دراسة خصائص الحمأة السائلة لمحطتي تنقية الصرف الصحي بالإسكندرية الشرقية والغربية والحمأة الجافة لمصنع التجفيف الميكانيكي الفيزيائية والكيميائية والميكروبيولوجية على مدار عام. وقد بينت النتائج وجود فروق معنوية بين المحطتين الشرقية والغربية لمؤشرات الأس الهيدروجيني والمواد المتطايرة والكربون ونسبة الكربون/النيتروجين والزنك. ويعود السبب في الفرق المعنوي لنتائج الأس الهيدروجيني إلى تجميع وتخزين الحمأة بخزاني الموازنة بالمحطة الغربية حيث يحدث تكسير حيوي للحمأة ينتج عنه أحماض عضوية. ويعود الفرق المعنوي في نتائج الزنك إلى المخلفات الصناعية السائلة التي يتم صرفها إلى المحطة الشرقية. وتبين وجود تركيزات كبيرة من الفوسفات بالمحطة الغربية (5 مجم/جم) نتيجة صرف مخلفات عدد من مصانع المنظفات. ويعزى السبب في تطابق جميع تركيزات العناصر الثقيلة مع التركيزات المذكورة بالمعايير المصرية إلى كمية الصرف الكبيرة لمنطقة شرق الإسكندرية والتي بدورها تخفف الإضافات الكبيرة للمعادن الثقيلة من المصادر الصناعية. وتبين من تحليل الحمأة الجافة انخفاض الأس الهيدروجيني (2,5) عن الداخل للمصنع (6) بسبب عمليات التكسير الحيوي اللاهوائى للحمأة. ويعزى ارتفاع متوسط نسبة المواد المتطايرة بالحمأة الجافة (5,72%) عن الداخل (9,68%) إلى مادة البوليمر التي تستخدم في تجفيف الحمأة السائلة. وتبين أن متوسطات تركيزات العناصر الثقيلة بالحمأة الجافة تتفق مع المعايير المصرية لإعادة استخدام الحمأة في الزراعة. كما تبين من الفحص الميكروبيولوجى والطفيلي للحمأة الجافة حاجتها للمعالجة قبل إعادة استخدامها. وقد أوصت الدراسة بالعمل على خفض إدخال الملوثات الصناعية لشبكة صرف المدينة والعمل على معالجة الحمأة ورصد جودتها قبل إعادة استخدامها. 
ردمد : 0379-7988 
اسم الدورية : المجلة العلمية للمعهد العالي للصحة العامة 
المجلد : 33 
العدد : 3 
سنة النشر : 1424 هـ
2003 م
 
نوع المقالة : مقالة علمية 
تاريخ الاضافة على الموقع : Monday, August 22, 2011 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
محمد حسن رمضانRamadan, Mohamed Hassanباحث مشاركدكتوراهmhmram@hotmail.com

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 31764.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث